بقيمة إجمالية 5.7 مليارات ريال منها 4,9 مليارات ريال للسكني

مكة أولاً بإجمالي القيمة السوقية للصفقات السكنية وجدة ثانياً ثم الرياض

مكة المكرمة – جمعان الكناني

الثلاثاء 28 ربيع الآخر 1436 هـ – 17 فبراير 2015م

    كشف تقرير صادر عن مركز المعلومات في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة لقراءة المؤشرات العقارية في مدينة مكة المكرمة لشهر ربيع الأول من العام الحالي عن ارتفاع نسبي إجمالي في قيمة الصفقات العقارية السكنية والتجارية مقارنة بالشهر الماضي، ووفقاً للتقرير فقد بلغ إجمالي قيمة الصفقات في ربيع الأول من هذا العام أكثر من 5.7 مليارات ريال، ويُقَدَّر السكني منها 4,9 مليارات، والتجاري 813 مليون ريال. ويرى تقرير غرفة مكة أن العاصمة المقدسة هي أنشط المدن من حيث إجمالي القيمة السوقية السكنية، وتأتي مدينة جدة في المرتبة الثانية بحوالي 3,8 مليارات، وفي المرتبة الثالثة الرياض بواقع 3.7 مليارات بنسبة انخفاض 49 في المائة. وأبان التقرير الصادر من مركز المعلومات بالغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة قراءة للربع الأول من هذا العام، وسجلت مكة المكرمة قيمة صفقات بأكثر من 16.9 مليار ريالا، منها سكنية بأكثر من 13.7 مليار وتجارية 3.2 مليارات، وبالمقارنة مع الربع الأول من العام الماضي نجد أن السيولة العقارية قد انخفضت بواقع 15% للقطاع السكني، وبالمقايسة مع العام الماضي نجد أن السيولة المالية التجارية والسكنية للربع الأول من العام الحالي نجد أن العام الحالي تدنت فيه السيولة المالية بنسبة 9.8%.

ووفقاً للتقرير الصادر عن مركز المعلومات في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة، وُجِد انخفاض في إجمالي عدد الصفقات السكنية والتجارية في الربع الأول من العام الحالي، وبلغت إجمالي عدد الصفقات للربع الأول من العام الحالي 4199 صفقة بانخفاض 13% عن العام الماضي، والجدير بالذكر أن عدد صفقات شهر ربيع الأول لهذا العام هو أقل معدل صفقات حيث بلغت 1308 صفقة بينما شهد محرم 1427 صفقة، وأما صفر 1464 صفقة. وتشهد مكة المكرمة أقل متوسط سعر للمتر للأراضي في الربع الأول لعام 1436ه بواقع 597 ريالاً للمتر الواحد، وبالمقارنة مع الربع الأول من العام الماضي نجد أنه في هذا العام انخفضت نسبة متوسط سعر الأرض 86% وكان أقل سعر متوسط لأرض في شهر محرم بواقع 405 ريالات للمتر الواحد السكني، وبينما تظل جدة تحافظ على أعلى متوسط سعر للمتر للأراضي بواقع 2209 ريالات للمتر الواحد.

ويصل سعر متوسط المتر للشقة في مدينة الرياض إلى أعلى مستوياته على الإطلاق حيث بلغت 8013 ريالاً لمتر الشقة الواحدة، وقد كان متوسط سعر المتر للشقة السكنية في الربع الأول من العام الماضي 3397 ريالاً، أما مدينة مكة المكرمة فتشهد استقرارًا على مدار العامين الماضيين إلى وقتنا الحاضر، فيبلغ متوسط سعر متر الشقة السكنية 3136، فإذا افترضنا أن مساحة الشقة في مكة هي 200 متر فيكون سعر الشقة 627 ألف ريال.

مصدر الصحيفة